التحليل الفنّي – اليورو مقابل الجنيه الاسترليني (EUR/GBP): يرتدّ بعد تسجيله أعلى مستوى في 11 عام، ويختبر منطقة دعم مهمة


بحوث XM الاستثمارية

كان زوج اليورو مقابل الجنيه الإسترليني قد ارتفع بشكل ملحوظ خلال الشهر الماضي وسجّل أعلى مستوى له في 11 عام بالقرب من 0.9500، إلّا أنه عاد وتراجع إلى حد ما. وكان السعر رسم سلسلة قمم وقيعان صعودية فوق خط الدعم الصاعد، وكذلك فوق المتوسطين المتحركين البسيطين لخمسين ولمئتي يوم، عاكساً هيكلاً صعودياً. وليتضرّر هذا الهيكل، يجب على السعر التراجع دون خط الاتجاه الصاعد والأهم من ذلك دون مستوى 0.9000.

مؤشرات التذبذب على المدى القصير تشير إلى أن الارتداد الأخير قد يستمر في الوقت الحالي. فمؤشر القوة النسبية تراجع دون مستوى 70 ويواصل الانخفاض، بينما مؤشر الماكد تراجع دون خط الإشارة الأحمر – عاكساً إشارة سلبية.

إذا واصل الزوج الانخفاض وتراجع دون خط الدعم الصاعد، قد يستهدف المستوى النفسي 0.9000، وهو أيضًا أدنى مستوى كان قد سجّله في 20 مارس. كسر هذا المستوى، سيجعل الصورة القصيرة الأجل حيادية، ويمهّد لاختبار منطقة 0.8740.

أمّا إذا عاود الارتفاع من هنا، قد يتعرّض الزوج للمقاومة عند منطقة 0.9150، والتي ليست ببعيدة أبداً عن حركة السعر. وفوقه سيتحوّل التركيز إلى المنطقة المحيطة بأعلى مستوى سُجّل في عام 2019 عند 0.9320.

باختصار، لا تزال الصورة إيجابية، وكسر خط الدعم الصاعد قد يكون إشارة محبطة. ولكن لكي تمسي هذه الصورة حيادية على الزوج الإغلاق دون مستوى 0.9000.