التحليل الفنّي – اليورو مقابل الدولار الأمريكي (EUR/USD): يعيد تنشيط الهيكل الهبوطي على المديين القصير والمتوسط


بحوث XM الاستثمارية

أعاد زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي تنشيط الاتجاه الهابط الذي كان قد سلكه على مدى العامين الماضيين بعد انخفاضه دون قاع 1.0777 الأسبوع الماضي، أما اليوم فقد سجّل مستويات منخفضة جديدة عند 1.0635.

يسعى الزوج حالياً لاسترداد بعض الخسائر ولكن التحسن الطفيف لمؤشري القوة النسبية والاستوكاستك، اللذين لا يزالان في المنطقة الهبوطية وقريبين من منطقة تشبّع البيع، لا يبدو مقنعًا بعد، إذاً فالتحيز على المدى القصير لا يزال سلبي بشكل واضح. كما أن معاودة المتوسط المتحرك البسيط لعشرين يوم الانخفاض وتوجهه للتراجع دون المتوسط المتحرك لمئتي يوم يعكس إشارة سلبية أخرى.

إذا تعرّض الزوج للمقاومة عند مستوى الدعم 1.0777 وعاود الانخفاض، قد يتجه نحو مستوى 1.0635. ودون هذا المستوى، قد تتوقف عمليات البيع داخل المنطقة التقييدية 1.0560-1.0500 من عام 2017، قبل أن تعود وتتسارع دافةً السعر باتجاه مستوى 1.0340.

أمّا الارتفاع الحاد فوق 1.1238 فسيعيد الآمال لتنشيط الاتجاه الصاعد، وفي نفس الوقت سيجعل الصورة المتوسطة الأمد السلبية حالياً حيادية. ومع ذلك، هناك العديد من العقبات التي يمكن أن تمنع الزوج من تحقيق هكذا ارتفاع. الأقرب هو مستوى 1.0777 يليه 1.0878 ثم 1.0930، كما سيتوجّب عليه تجاوز مستوى 1.1000 وسحابة إيشيموكو لكسب المزيد من قوة الدفع للاتجاه نحو المتوسط المتحرك البسيط لمئتي يوم ومستوى 1.1100. قد يشكل حاجز 1.1170 العقبة الأخيرة قبل مستوى 1.1238.

باختصار، أعاد زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي تنشيط هيكله الهبوطي على المديين القصير والمتوسط. لكن مع اقترابه من ظروف تشبّع البيع من غير المستغرب أن يرتدّ صعوداً، حتى ولو كانت احتماليّة ذلك لا تزال تبدو ضعيفة في الوقت الراهن.